كلمة العميد

الحمد لله القائل في محكم التنزيل: (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير) وله الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، بهذه الآية أعلى الله درجات العلم ورفع من آتاه الله هذه النعمة، وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد (صلى الله عليه وسلم) الذي أرسل بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، فجعله شاهداً ومبشراً ونذيراً، وداعياً إلى الله وسراجاً منيراً، وجعل فيه أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً، وجعل طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة وجعل الأمة الإسلامية بين عالم أو متعلم (الناس رجلان عالم ومتعلم ولا خير في سواهما).

اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:

إن من دواعي سروري وحسن حظي أن بهذه الكلمة البسيطة ألقي بعض الضوء على كلية التربية جنزور، وأشكر الله عز وجل على توفيقه وفضله وامتنانه أن جعلني في هذا المكان لخدمة الدين والوطن والمجتمع بصفة عامة وخدمة الجامعة والكلية بصفة خاصة. يقاس تقدم الأمم بعوامل متعددة يأتي في مقدمتها مستوي القوى البشرية، تعليماً وصحة وحيوية، ويعتبر التعليم أساس النهضة وأساس الأمن القومي كما أنه قاطرة التقدم، وتعتبر كلية التربية جنزور بدورها المتنوع ومهامها العديدة حجر الزاوية في تطوير التعليم بكافة مراحله، إذ يأتي تكوين المعلم على رأس أولوياتها، ومن هنا فإن التكوين الجيد للمعلم يسهم بشكل مباشر وحاسم في تطوير التعليم قبل الجامعي، التي تعتبر مخرجاته هي مدخلات التعليم العالي كله وذلك لا غرو إذا قلنا إن نجاح التنمية البشرية يعتمد على جودة التعليم الذي يعتبر المعلم أحد أهم عوامل جودته.

إن عملية تطوير كلية التربية جنزور عملية تحتاج إلى تضافر الجهود، وتحتاج إلى إرادة قوية، كما أن نجاحها مرهون بجهود أعضاء هيئة التدريس بالكلية فهم عماد عملية التطوير. وأخيراً وإذ نضع هذا الموقع بين أيديكم وكلنا أمــل في أن يحظى باهتمامكم وأن نكون قد وفرنا من خلاله بعض المعلومات المتعلقة بالكلية.

                                                                                             وفقكم الله لخدمة العملية التعليمية

                                                                                                                              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

                                                                                                                                                                        د. عبداللطيف عبدالسلام شعبان

                                                                                                                                                                                      عميد الكلية